الخميس، 5 مارس 2015

العيب في ذات الحاكم





العيب في ذات الحاكم 

أحمد حلمي الصحفي الذي سجن 



 أحمد حلمي ما أن يذكر الاسم حتى بتبادر الى أذهان المصريين موقف أحمد حلمي الشهير .. الكثير لا يعرفون من هو أحمد حلمي الذي تم تسمية موقف الحافلات على اسمه !!ولد أحمد حلمي بحي الحسين سنة 1875 و توفي عام سنة 1936 تلقى تعليمه في خان جعفر بالحي الحسيني حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن، عمل كاتباّ  في دمنهور ثم عين في مأمورية  سيوة ثم عاد مرة أخرى الى دمنهور .


حين تأسست جريدة اللواء سنة 1900 كتب فيها أحمد حلمي باسم مستعار ثم بدأ يكتب باسمه  الحقيقي , و كان قريبا جدا من مصطفى كامل





مصطفى كامل 




من أشهر كتاباته التحقيق الصحفي الذي قام به لتغطية أحداث و قضية دنشواي 13 يونيو 1906 حيث سافر الى دنشواي و قام بكتابة هذا التحقيق الذي سماه ( يا دافع البلا ) , و الذي فضح فيه ممارسات الاحتلال الانجليزي . كتب عن هذا التحقيق العقاد قائلا :لا نعرف فزعا شمل القطر المصري
  من أقصاه إلى أقصاه كالفزع الذي شمله يوم قرأ الناس أخبار هذه الفاجع
ه


بعد وفاة مصطفى كامل أسس أحمد حلمي مجلة  القطر المصري الأسبوعية  في ابريل سنة 1908  ثم بعد فترة حولها الى جريدة أسبوعية لتصبح أرخص ثمناّ و ذلك بناءاّ على رغبة القراء .
  تبنى العديد من القضايا منها : انشاء نقابه للزراعيين – انشاء وزارة للزراعة – مطالبة الجيش المصري بالانضمام الى المدنيين لكتابة دستور مصري و التخلص من الإحتلال الانجليزي - الإرتقاء بمستوى تعليم الفقراء و حقهم في التعليم العالي .
كتب مقالات عدة تهاجم الخديو عباس حلمي الثاني في جريدته القطر المصري حتى تم اتهامه بالعيب في الذات الخديوية . و كانت محاكمته أمام محكمة السيدة زينب يوم 5 ابريل سنة 1909 تحت حراسة مشددّة لاهتمام الرأي العام بمتابعة القضية ,كان محاميه الشخصي أحمد لطفي السيد , و التي انتهت بالحكم على أحمد حلمي بالحبس 10 شهور حبساّ بسيطاّ و تعطيل جريدته القطر المصري مدة 6 أشهر و إلزامه بكفالة قيمتها 1000 قرش .
بعد خروجه من السجن استمر أحمد حلمي في مهاجمة الخديو عباس حلمي الثاني و الاحتلال الانجليزي و تصدر عدد 26 نوفمبر مانشيت ( فلتسقط حكومة الفرد ) و هو الأمر الذي دعا الحكومة المصرية بعد استئذانها المندوب السامي أن تغلق جردية القطر المصري في 8 يناير 1910 الى الابد .
 

هو أول مصري يدخل السجن  بتهمة العيب في ذات الحاكم في عهد الخديو عباس حلمي الثاني سنة1908

الشوارع حواديت ....  


المصدر 
العيب في ذات افندينا   يونان لبيب رزق 

هناك 3 تعليقات: