الخميس، 29 أغسطس، 2013

ضاحية مصر الجديدة و البارون امبان

قصر البارون















 قدم البارون امبان من الهند بعد افتتاح قناه السويس ، و قرر أن يبدأ مشروعاّ يستثمر فيه أمواله مع شريكه باغوص نوبار سنة 1905 ألا و هو تأسيس شركة واحة هليوبوليس ،واختار مكانا صحراويا شرق القاهره ليحقق حلمه في اقامة مجتمع عمراني . . 
.يحمل اسماّ يوحي بأصالة و تاريخ المدينة القديمة أون أو هليوبوليس كما سماها اليونان في زمانهم .  
اشترك في تصميم و تشييد هذا المجتمع نخبة من المعماريين الأجانب و مع ذلك كانت المباني تحمل طابعاّ متأثراّ بالفن الاسلامي 
شيدت العمائر و الفنادق و الملاهي لتصبح هذه الصحراء واحة ، سرعان ما جذبت المئات ثم الألاف ليسكنوا بها سواءاّ من المصريين أو الأجانب المقيمين في مصر

قصر البارون 
صمم القصر المعماري الكسندر مارسيل و قام بزخرفته جورج لويس كلود ، و القصر يتميز بأنه متأثر بالفن الكمبودي و الهندي و هذا يتضح من تماثيله ، و كأن البارون امبان أراد بهذا أن يكون القصر أعجوبة في مصر ليس لها مثيل و يصبح محط أنظار كل  ، من يزور هليوبوليس وقتها أو حتى في وقتنا الحالي تم الانتهاء من بناء القصر حوالي سنة 1911م
و مما يحكى دائماّ حين يذكر قصر البارون أنه في أحد الماّدب التي أقامها البارون احتفاءاّ بتولية السلطان حسين كامل  
حضره الاعيان والباشوات والأثرياء من المصريين والجاليات الاجنبيه وكان من ابرز الحضور السلطان حسين كامل الذى بهر بجمال القصر فارسل الى البارون ان يشتريه منه لكن البارون اعتذر اليه برقه مما سبب غضب السلطان وكاد ان ينهى احلام البارون  فى مصر وتحقيق مشروعاته فما كان من البارون ان امر بانشاء قصر امام قصره فى وقت قياسى وأهداه الى السلطانه ملك زوج السلطان حسين ,أصبح هذا القصر (قصر السلطانه ملك هو مدرسه مصر الجديده فى وقتنا الحالى و قام بتصميمه المعماري الذي صمم قصر البارون الكسندر مارسيل
و لدينا الحقيقة الكثير من الشكوك حول هذه الرواية و لا نظن أنها صحيحة و لكن مثل غيرها من القصص التي تتردد باستمرار حتى تصبح و كأنها رواية معتمدة 

السلطان حسين كامل 



من اهم اعمال البارون امبان انشاء شركه واحة هليوبوليس مع شريكه باغوس نوبار لتعمير صحراء هليوبوليس لتصبح حيا راقيا جاذبا لسكنى الطبقة الثرية والجاليات الاجنبية فى مصر ،  ولتشجيع الناس للاقامه فى هذا الحي أنشأ مترو مصر الجديده لربطه بالقاهرة وتسهيل الانتقال من الحى الجديد مصر الجديدة و ومركز العاصمه فكلف المهندس اندريه بوشيلو الذى كان يعمل لحساب شركه مترو باريس لإقامة هذا المشروع الحيوي و الذي ساعد مما لا شك في جذب العديد لسكنى الحي الراقي الحديث 
كما انشأ فندقاّ ضخماّ كان أشهر فندق ليس فى مصر ولكن فى الشرق الاوسط عند افتتاحه وهو فندق هليوبوليس الذى اصبح بعد 
ثوره 1952 تابعا لرئاسه الجمهوريه وعرف باسم قصر الاتحاديه
و مما لا يعرفه الكثرون عن البارون امبان أنه أيضاّ كان من هواة الإتجار بالاثار المصرية و أن سبب حصوله على لقب بارون هو اهداء مجموعة أثرية مصرية قديمة إلى متحف بلده الأم بلجيكا فتم منحه لقب البارون 


وصف القصر :

مساحة القصر حوالى ال12,500 متر مربع ويظهر بوضوح أن تصميم القصر متأثرا بالمعابد الكمبودية والهندوسية , ويعتبر القصر متحفاّ فنياّ لتنوع التماثيل وكثرة عددها سواءا داخل القصر او خارجه ، و بعض التماثيل صنعت من الاحجار وبعضها من المرمر والرخام وبعضها مطلى بالبلاتين والذهب
يتكون القصر من طابقين والبدروم الذى كان لإقامة الخدم ووجود المطابخ به ، أما الطابقين فيحتويان على سبع غرف فقط رسم على بعض جدران الغرف لوح عالميه من اعمال دافنشى ومايكل انجلو ورامبرانت وأرضية الغرف من الرخام الايطالى والبلجيكى كما استخدم الباركيه ايضا فى تغطيه ارضيات بعض الغرف ,أما حمامات القصر فتتزين حوائطها بالفسيفساء الملونه فى اشكال بديعه وشديده التميز

من أشهر ماوجد بالقصر ساعه اثريه يقال انه لايوجد مثيل لها سوى فى قصر باكينجهام فى انجلترا
يعلو القصر فى جانبه الأيسر برج من أربع طوابق متصلين بسلم حلزونى مزين بصفائح من البرونز منقوشة بتماثيل هنديه بديعه التفاصيل , كما ان سطح القصر والذى كان يقام فيه العديد من الحفلات أيام البارون حيث يمكن رؤية الأهرامات حينها فمزين بأعمده وتماثيل

بعض الصور للقصر من الخارج والداخل الصور 

 




































































توفي البارون وحسب وصيته دفن فى كنيسة البازيليك التى بناها والتى حوت أيضا ّمقابر لأفراد من اسرته وكان ذلك فى أواخر عشرينات القرن العشرين 1929

أساطير حول القصر 





ارتبط قصر البارون بالعديد من الأساطير والتى لم يثبت لدينا صحتها على الإطلاق  مثل ان قصر البارون مبنى على قاعدة دائرية تدور مع دوران الشمس وأن القصر متصل بسرداب بكنيسه البازليك
 كما انتشرت العديد من الروايات عن ان القصر مسكون بالجن وأنه مرتع لعبده الشياطين وممارسه طقوس سحريه وووووو....... العديد من هذه الروايات


نعود لسرد بقيه قصه القصر فى سنه 1956 أصبح القصر نقطة ارتكاز للجيش للدفاع عن القاهره اثناء العدوان الثلاثى
وفى سنه 1961 تم تأميم أملاك البلجيك فى مصر وكان من بينها أملاك البارون امبان ، وعهد إلى بنك ناصر التصرف في أثاث القصر 
أهمل القصر بعد ذلك اهمالا شديداّ ، وفى أوائل القرن الواحد والعشرين تم بيع القصر لمستثمر عربى !!! و لكن  حصل الاتى،كان يتم في هذه الأثناء   التحضير للاحتفال بمئويه مصر الجديدة برعاية سوزان مبارك والتى أمرت بتحويل القصر الى متحف فما كان من الحكومه: ممثله فى فاروق حسنى وزير الثقافه ومحمد ابراهيم سليمان وزير الاسكان أن اتفقوا مع المالك الجديد للقصر بتركه وتعويض هذا المالك بارض تساوى فى مساحتها مساحه القصر فى مكان أخر لاقامة مشروعاته ، ثم ضم القصر الى الى أملاك وزاره الاثار بعد تسجيله كأثر مناصفه مع وزاره الاسكان ، وطنطن الإعلام عن المتحف المزمع اقامته فى وصلة مديح لسوزان مبارك ومحمد ابراهيم سليمان والوزير فاروق حسنى وزاهى حواس

رفعت لافته ضخمه على سور القصر تعلن بدء ترميم وتطوير القصر كان ذلك فى سنه 2006 والى الان ماتم هو زرع نجيله بالحديقه وتوزيع وحدات اضاءه وتم اقامه الحفلات والسهرات والافراح فى حديقه القصر ......!!!!!!!!!!!!
 وفى مفاجأه لم يتوقعها أحد يظهر حفيد للبارون امبان سنة 2009 مطالبا بحقه فى أملاك جده  ويتم رفع القضايا بين الحفيد والحكومة والى الان لا نعلم مامصير هذه القضايا !!!!!!!!

الفيديو يسرد قصه الحفيد : اضغط على الجمله لفتح الرابط



ويظل القصر مهملا وتتزايد استغاثات المهتمين بالتراث بالتحذير من انهيار القصر


و في محاوله للفت انتباه المسئولين قام بعض الغيورين بالتقدم لمسئولي الحكومه بالسماح لهم بالدخول لتنظيف المكان فتم منعهم , ولكن استطاعت الاستاذه ايمان محمد عاطف فنانه تشكيليه بالتقاط هذه الصور بتاريخ 1 نوفمبر-1014 توضححال القصر من الداخل و الصور توضح الماساة و توضح تخاذل المسئولين عن تراث هذا البلد في الحفاظ على تاريخ 

































































نبذه عن حى مصر الجديده

من أرقى أحياء القاهرة وهو واجهتها الشرقية انشأه البارون ادوارد أمبان فى شراكة مع باغوس نوبار وتنفيذ شركة واحة هليوبوليس حينما اشتروا من الحكومه 5952 فدان بقيمه جنيه واحد للفدان لانشاء منطقة سكنية حديثة كما تم تشغيل مترو مصر الجديده لتسهيل المواصلات وتشجيع الناس على السكنى فى هذا الحى الجديد سنه 1910
من اهم المبانى فى هذا الحى كنيسة البازليك , ملاهى لونابارك ، وحلبه سباق الخيل ، ونادى هليوبوليس ،وقصر الاتحاديه الذى كان فندق هليوبوليس ،وكافتريا امفتريون

صور قديمه لمصر الجديده من اهداء عليا نصار

حلقة سباق الخيل 




هليوبوليس بالاس هوتيل 



قصر السلطانه ملك 



ملاهي لونابارك 


فيديو عن أمجاد مصر الجديده اضغط على الجمله لفتح رابط الفيديو



حلبة سباق الخيل:
من أجمل الأماكن فى مصر الجديدة ومن أندر مايوجد فى مصر ، بناها البارون أثناء انشاؤه لحي مصر الجديدة و قد  صورت به العديد من الافلام القديمة وكان يحضر به الملك فاروق سباق الخيل ، فى الستينيات أنشئت حديق’ المريلاند على الجزء الاكبر من حلبه سباق الخيل ولم بتيق منها الا المبانى التى تستغيث
صوره لمبنى الحلبه قديما يتبعها صور حديثه للمتبقى من مبانى حلبه سباق الخيل صورت فى 2013















حال حلبه سباق الخيل _مصر الجديده 2013 تصويرى

























منعنا من التصوير لسبب غير معلوم ولكن تمكنا من التصوير من خلف الاسوار







الرجاء الضغط على الجمل القادمة لفتح رابط الفيديو 



 أخيراّ قرائي الأعزاء ما ذكر أعلاه كان مثالاّ من التاريخ عن كيفية التخطيط الجيد و التمدد العمراني ... و للأسف لم نحافظ عليه كما ينبغي و الأسوأ أننا لم نستفد من التجربة في إنشاء أحياء جديدة .. فأغلب ما يتم إنشاءه هو ليس أكثر من عشوائيات و أن دفع بها ملايين الجنيهات