السبت، 22 فبراير، 2014

حوش الباشا



حوش الباشا 

هو ذاك المكان التي قد تمر عليه و لا تلحظه ، هو ذاك المكان الذي أنشأه محمد علي باشا على بعد خطوات من مسجد الإمام الشاقعي ، هو ذاك المكان الذي ظن محمد علي أنه سيدفن فيه و لكن شاءت الأقدار أن يسبقه بعد أفراد أسرته و فلذات أكباده ، هو ذاك المكان المنسي و الذي يحوي كنوزاّ فنية من نحت ، و زخرفة ، وشواهد لقبور افراد عاشوا بيننا حكمونا منهم من أنصف و منهم من ظلم ، هو ذاك المكان الذي يحوي جزءاّ هام من تاريخ مصر الحديث ، هو ذاك المكان الذي تم إعماله و نسيانه و سرقته ، هو ذاك المكان الذي ترى فيه كيف يهان تاريخنا و تمحى أثارنا .
يحوي مقابر الأسرة العلوية ويعتبر من أقدمها ويقع فى مقابر الامام الشافعى وسجل مبناه كاثر يعود لسنة 1816 حيث بناه محمد علي باشا ولكنه لم يدفن به حيث دفن بمسجده  فى قلعة صلاح الدين

المبنى مشهور بقبابه المتفردة وزخارفة البديعة وكان يحوي يوماّ ما  نجف نحاسي رائع ، و سجاجيد فاخرة تمت سرقتها قبيل ثوره يناير ،وكما  كان يحوي كسوتين نادرتين للكعبه سرقت واحدة منها وقيل أن الأخرى تم حفظها فى الغرقة النبوية الشريفة فى المشهد الحسيني . لم يستدل على السارق لأنه ببساطة لم تتكلف وزارة الاثار عناء تسجيل أياّ من محتويات المدفن الشهير و الأقدم للأسرة العلوية
  
من أهم ما يوجد فى ضريح الأسرة العلوية شواهد القبور المتنوعة والفريده والتى لا يوجد لها مثيل فى العالم جميع الشواهد غير مسجلة وغير موثقه 
تم تجديد الضريح فى عهد الملك فاروق الاول , ثم تم ترميم جزء منه فى عهد زاهي حواس وفى الحقيفة أنه تم تشويهه
 وليس ترميمه حيث تم نزع الرخام الاصلي واستبداله بسيراميك (مخصص للحمامات ) وتم استخدام مواد خاطئة تضر بالأثر

من أهم الشخصيات المدفونه فى هذا الضريح
 
ابراهيم باشا بن محمد علي 
طوسون بن محمد علي 
اسماعيل بن محمد علي 
أحمد بن ابراهيم باشا بن محمد علي 
عين الحياة والدة الوالي سعيد 
شفق نور والدة الخديو توفيق 
بابوش قادن 
والعديد من افراد الأسرة العلوية ونأسف لعدم ذكر جميع الاسماء لأننا ما زلنا نعمل على توثيق الباقي منها وبعض الشواهد فى حال يرثى له

حال الأثر الاّن

الاثر مهمل تماما ويستخدم ليلا فى أغراض مشبوهة 
الاثر وخاصة القباب ظهر بها شقوق تحتاج تدخل سريع لترميمها 
شقوق عميقه ببعض الجدران
ارتفاع نسبة المياه الجوفية تحت الاثر مما يهدد بسلامة المكان  
لو حظ أن بعض الشواهد مكسر ومرمي مما يعرضه إما للكسر او السرقة 
بعض العيون التى تؤدي للقبر مفتوحه !!!!!؟؟
أرض الممرات فى الفناء الخارجي من طراز نادر وهي تشكيلات زخرفيه مصنوعه من الزلط الملون يوجد مثلها فى حديقه الحيوان بالجيزة وهي شديدة التميز والجمال مهملة تماما



شاهد قبر شفق نور هانم 


شاهد قبر بابوش قادن افندي 


شواهد قبور افراد من العائله العلويه 



الصوره توضح القبه و الشبابيك الجصيه المعشقه بالزجاج الملون  و المقصوره النحاسيه 


 القبة 



زخارف نباتيه ملونه ومذهبه لأحد الشواهد 



الشقوق فى الرخام الذي يكسو الحوائط الداخليه 



أحد الشواهد مسند الى الحائظ



تنوع زخارف و أحجام شواهد القبور أكثر ما يميز حوش الباشا 



شاهد قبر ابراهيم باشا 



هو الحي الذي لا يموت 




 صوره توضح شكل قباب حوش الباشا 



شاهد قبر طوسون باشا بن محمد علي 



شاهد قبر اسماعيل باشا بن محمد علي 



تجليات الاهمال 



حال بعض الشواهد تحطم جوانبه



زخارف ملونه معتمده على موتيفات نباتيه 




من تفاصيل المقصوره النحاسيه داخل حوش الباشا 




 زخارف مذهبه من أحد الشواهد 



تفاصيل النحت والتذهيب على أحد الشواهد 



وحده زخرفيه على شكل مزهيريه يغلب عليها اللون الأخضر والتذهيب 


 زخارف نباتيه 




 البسمله تعلو النقوش الزخرفيه 



لفظ الجلاله الله على أحد الشواهد 



شجر السرو الهرمي على شاهد أحد القبور 



رسم على شكل نجف نحاس على شاهد أحد القبور 







صوره قديمه للمكان ويلاحظ الفرق بينها وبين الصور الملتقطه حديثا واختفاء السجاجيد 



ارضيات الممرات الخارجيه واستخدام الزلط الملون على شكل زهرة اللوتس



صوره من أعلى القباب حيث يمكن أن ترى الفسطاط وبحيرة عبن الصيرة



صوره من أعلى القباب ومنظر لفناء حوش الباشا 


تحديث بتاريخ 1 سبتمبر 2016 

قمنا بزيارة المكان لنتفقده ، و في الحقيقة لم نتفاجأ من الحال المزري الذي وصل إليه المكان فكما توقعنا و حذرنا و ناشدنا سواءّ هنا في مدونة البصّارة أو في أحاديث صحفية و برامج تلفزيونية منذ على الأقل سنتين ، أن يلقي مسئولي الاثار نظرة و لو عابرة على المكان لإنقاذه و لم يهتم أحد بما قلنا ، فمسئولي مصر لا يتحركون إلا بعد وقوع الكارثة 
في زيارة اليوم اكتشفنا سقوط ميداليون كانت تزين أعلى أحد العقود انهارت على الأرض و تهشمت ، كما وجدنا بعد من التراكيب الرخامية البديعة تداعى و تفسخ و في أي لحظة سيسرق أو يقع فيتهشم ، ازدادت عمق شروخ الحوائط و الكسوة الرخامية للحوائط الداخلية 
لا أعلم ماذا ينتظر مسئولي أثار مصر أكثر !!!!!!! هل هم في انتظار انهيار المكان ؟؟

الصور التالية من زيارة اليوم و نعتذر مقكاّ عن رداءة بعض الصور لسوء حالة المكان و اضاءته


الميداليون ذات الزخرفة النباتية المذهبة أعلى أحد العقود في حوش الباشا  



الميداليون المقابلة لها في الجهة الأخرى التي سقطت و تهشمت و ملقاه على الأرض  








شاهد القبر الملقى على الأرض في أحد أركان حوش الباشا 



أحد التركيبات الرخامية و قد تفسّخ جزء منها و هو فقط مسنود على التركيبة بلا أي حماية و سيكون مصيره إما الوقوع على الأرض فينكسر أو  يسرق