الاثنين، 30 سبتمبر، 2013

قصر السكاكيني
1841-1923






هو من اصل سورى وعمل فى وظيفه بشركه قناه السويس بمبلغ زهيد من 3-4 فرنكات فرنسى فى الشهر
هناك قصه مشهوره لا دليل يؤكدها او بنفيها لكن من كثره ماترددت اصبحت من المسلمات وهى :
 انه اثناء حفر القناه انتشر الفئران بشكل وبائى فشلت معه مجهودات شركه قناه السويس فى القضاء عليها مما هدد بتوقف العمل فما كان من الموظف حبيب السكاكينى الا ان اقترح على دليسيبس ان باتى بالقطط ويتم تجويعها ثم تطلق لتقضي على الفئران وقد كان ما اقترح الموظف ونجحت الخطه مما جعل له حظوه لدى دليسيبس وقربه اليه ثم استوظفه كرئيس ورش تجفيف المستنقعات والبرك فى القاهره
طور حبيب السكاكينى نفسه وعمل يضا بالمقاولات ووصل سيطه الى الخديو اسماعيل ال1ى اعجب بقدراته وسرعة بديهته فى حل المشاكل فامره ان يعمل مقاولا فى الاوبرا الخديويه تحت قياده المعمارى الايطالى
Pietro Avoscani
اقترح حبيب السكاكينى العمل بنظام الفترات كل فترة 8 ساعات ليتواصل العمل على مدار اليوم وذلك ساعد فى افتتاح الاوبرا  فى موعدها المحدد 19 نوفمبر 1869 
تم منح حبيب السكاكينى لقب بيك العثمانى من السلطان العثمانى عبد الحميد ثم لقب باشا كما منح من بابا روما اللقب الباباوي كونت تقديرا لمجهوداته فى خدمه طائفه الروم كاثوليك وبناء دار للايتام وشراء قصر دى بيفور فى الفجاله واهداؤه للطائفه كما بنى مقابر للجاليه ودفن بها حين وفاته سنه 1923 وتقع فى حى مصر القديمه ويتصدر ضريحه تمثال له صنع فى فرنسا
أصبح الباشا من اثريا المحروسه وكان مقربا من الخديوى وايضا من السلطان العثمانى وكان يمتلك العديد من العقارات والاطيان

القصر

كانت الارض التى بني عليها القصر بركه تسمى قرجا التركمانى وهو احد أمراء المماليك الذى وهب الارض من السلطان الناصر محمد بن قلاوون  فى القرن الثالث عشر
حصل الباشا على الارض عن طريق مزاد رسى عليه ويعتقد انه كان هناك بعض التسهيلات من الخديو لحصوله على الارض وتوجد حجه صادره من  محكمه مصر المختلطه مؤرخه ب العاشر من يونيو  سنه 1880 تثيت ملكيه الباشا للارض عن طريق المزاد
عمل الباشا على تجفيف البركه وتأهيل الارض ورصف الشوارع حول المكان الذى اختير لبناء القصر ليصبح هو واسطة العقد ومن حوله ثمان شوارع كلها تؤدى اليه وسميت المنطقه على اسم السكاكينى باشا
تم بناء القصر سنه 1897 م على مساحة 2698 متر مربع مكون من خمس طوايق عدا البدروم وبه 50 غرفه و400 شباك وباب و300 تمثال 
يحيط بالقصر سور حديدى وحديقه صغيره نسبيا تتناثر بها التماثيل ,ويزين مدخل القصر الرئيسى تمثالان لاسدين من المرمر 
اما الباب الرئيسى للدخول فهو مصنوع من الخشب المزين بالحديد المشغول يؤدى الى صاله مستطيله مفتوحه على عدة غرف مزينه بالزخارف والرسومات سواءا على الحوائط او الأسقف
للوصول الى الادوار العليا فاما ان تستخدم السلم الخشبى الذى يأخذ الشكل الحلزونى بعد الدور الثانى او تستخدم المصعد الموجود بالطابق الاول 
عاش الباشا فى القصر حتى وفاته سنه 1923 وايضا ورثته حتى قيام ثوره 1952 فوهب أحد الورثه حصته الى وزاره الصحه وأما باقى الاسره فتنازلت عن القصر للحكومه !! فى زيارتى الاخيره للقصر قيل لى من قبل رئيسه حى وسط للاثار انه لم يتم التنازل الكلى عن القصر ولكن كان نزع للملكيه !!!


فى سنه 1961  سيتحول القصر الى أحد مقرات الاتحاد الاشتراكى ثم يتحول الى متحف التثقيف الصحى ويستخدم البدرو كعيادات طبيه وتستمر معاناه القصر حتى يضم الى المجلس الاعلى للاثار سنه 1986 كاثر مسجل ويبدو ذلك لوهله خبرا سعيدا لكن ماحدث كان العكس ويكمل القصر معاناته واهماله حتى يصل الى حاله يرثى لها قيخرج علينا سته 2003 تصريحا مبشرا من دكتور زاهى حواس يبشرنا انه سيتم ترميم القصر وتحويله الى متحف لعلوم الطب عبر العصور ............ لم يحدث اى شئ الى الان 2013 اللهم الا ان القصر  اغلق امام الجمهور واصبح المقر الرئسى لحى وسط 
التابع لوزاره الاثار 

حاله القصر الان :
القصر فى حاله يندى لها الجبين الاهمال فى كل مكان وشروخ وتصدعات تقريبا فى جميع حوائط واسقف القصر تماثيل اما اختفت او هشمت او فى أحسن الاحوال متربه تبكى حزنا على أمجاد القصر وايامه 
لا يمكن لاى أحد الان الصعود الى الطوابق العليا حيث انها مهدده بالانهيار
لا يستطيع ان يتحجج اى مسئول سابق أو حالى بالحجه المشهوره _مفيش فلوس_ لان هذا القصر يستخدم بكثافه فى تصوير المسلسلات والاعلانات وافلام السينما وغيرها مما يدر دخلا يمكن أن يستخدم فى ترميم القصر ولكن السؤال الذى يجب أن يسال لأى مسئول اين تذهب هذه الاموال ؟؟
صور للقصر من الداخل والخارج

صوره لاحدى التماثيل يعلوه أول حرفين من اسم صاحب القصر حبيب السكاكينى

تمثال نصفى لصاحب القصر

أحد التماثيل لاسد من المرمر فى حديقه القصر

باب القصر الخارجى 

صوره لاتحتاج الى تعليق ادوات النظافه تسند على تمثال لاسد مهشم على جانب السلم الرئيسى المؤدى الى مدخل القصر






قاعده احدى الحنيات التى تزين جوانب القصر وكانت مزينه بتماثيل تحطم بعضها والباقى الى زوال

نافوره من المرمر بالحديقه



تساقط الدهان الخارجى وتشققات واضحه  فى الحوائط الخارجيه للقصر واختفاء بعض الشبابيك الخشبيه 

أحدى الحنيات  فى الحوائط الخارجيه التماثيل فى حاجه الى تدخل سريع



صوره توضح رمى المخلفات  فى جوانب القصر وحديقته

تمثال الاسد المهشم

شقوق وتردى حاله الارضيه الرخام الاصلى فى مدخل القصر

وحده زخرفيه من الحديد المزين لباب القصر

قاعده تمثال الاسد المكسور


لاتعليق 

شق واضح فى أحد التماثيل  فى حديقه القصر














أحد البانوهات مرسوم ومذهب فى داخل القصر

مكاتب الموظفين العاملين فى وزاره الاثار

 محل خارج القصر مسمى الساكاكينى  حيث لم تكلف الوزاره نفسها لكتابه حتى يافطه باسم القصر على المدخل












صور من داخل القصر تصوير عليا نصّار


























صور من جوجل أشكر صاحبها الذى لا اعرفه




















أن يترك القصر مهملا هكذا فهذه خيانه لذاكرة مصر 



فيديو للقصر من الداخل 
https://www.youtube.com/watch?v=wqRIL3lLHfI




حي الظاهر الذى يقع به القصر

من اقدم واعرق احياء القاهره يتمتع بعدد لا يحصى من المبانى التراثيه و الاثريه تغطى فتره طويله من تاريخ مصر الحضارى كما انه كان مجمعا للاديان فتجد به المعبد اليهودى والكنيسه والجامع 
كما سكنه شخصيات اثرت الحياه الادبيه والثقافيه والفنيه فى مصر ونذكر على سبيل المثال لا الحصر  اسماء مثل داوود حسنى - زكى مراد- ليلى مراد- ماجده الصبّاحي- عبد الفتاح القصري-طه حسين وزوجته سوزان-محمد عبد الوهاب وياسر عرفات 
اقدم مبانى الحى والذى كان سببا فى تسميته بالظاهر هو مسجد الظاهر بيبرس 
الذى بنى سنه 665هجري هومسجل كاثر رقم واحد فى الاثار الاسلاميه استخدم كقلعه حربيه ايام الحمله الفرنسيه ثم تحول الى معسكر التكارنه السنعاليه ايام محمد على ثم الى مصنع صابون ثم استمر انتهاكه ايام ايام الاحتلال الانجليزى ليستخدم كمذبح واخيرا   ترممه لجنة حفظ الاثار العربيه سنه  1893
وفى زماننا يتعرض الجامع لكارثه اثريه اخرى يمكن قراءتها فى مدونه عاليا نصار اثار تبكى 





ومن معالم الحي العريق المعابد اليهوديه كان به ثلاث معابد هدم أحدهم وبقى اثنين تمكنا بعد معاناه من تصوير واجهته 
معبد عص حاييم المشهور بمعبد باروخ حنّان بنى سنه 1900











وايضا من معالم الحى وجود كنائس لعده طوائف ولكن لفت نظرنا دير تابع لديروكنيسه سانت كاثرين المشهور بسيناء وبيت للقساوسه





هل يترك كل هذا الثراء المعمارى والاقتصادي نسيا منسيا ؟؟؟؟



هناك 7 تعليقات: