الثلاثاء، 17 ديسمبر 2013






حلوان
سراي أمينه هانم الهامي
المشهور بقصر الخديو توفيق

صوره للقصر فى أواخر القرن ال 19

السراي ملك الأميره أمينه هانم زوج الخديو توفيق و مشهور فى وسط أهالي حلوان بأنه قصر الخديو توفيق 
المساحه التي كانت تحيطها اسوار السراي كانت 9838متر مربع وبني على مساحه  1448 متر مربع والباقي كان حدائق تحيط بالمباني  اشترت أمينه هانم الارض ب 6000 ج ذهب وتكلفة المبانى التى اقامتها على الأرض 150 ج ذهب 
القصر مكون أساسا من مبنيين الحرملك والسلاملك عدا المباني الملحقه لاقامة الخدم و المطابخ والاسطبلات وكل المبانى اختفت وهدمت ولم يتبق غير جزء لا باس به من الحرملك وجزء من السلاملك
الحرملك: يتكون من دورين عدا البدروم وله سقف جمالوني وهو مبني على طراز معماري كلاسيكي يتضح فيه التأثر بمباني عصر النهضه فى أوروبا 
أما السلاملك فمبني من دور واحد وبدروم 
بعد بناء السراي تم بناء فندق يحمل اسم الخديو توفيق ملاصقا للسراي اختفى وجوده تماما الان 

 صوره تبين قصر أمينه هانم الهامي ويجاوره الفندق الذى يحمل اسم الخديو توفيق أواخر القرن ال19


كان الخديو توفيق مهتما بحلوان بشكل خاص فلم يبني فقط الفندق مجاورا لقصر زوجته ولكن بنى ايضا فندقا اخر لاستيعاب الاعداد الوافده للاستشفاء فى حلوان وبنى كازينو للترفيه عن سكان حلوان من الأجانب والمصريين 
كان الخديو توفيق حريصا على الذهاب الى حلوان مرتين فى الشهر وكان يرسل كل يوم جمعه فرقه الموسيقى الخديويه للعزف فى الحدائق وامام الفنادق وبعد حرق سراي عابدين سنه 1891 م اقام الخديو توفيق اقامه كامله فى سراي أمينه هانم حتى يتم الفراغ من ترميم عابدين 
توفي الخديو توفيق فى هذا القصر سنة 1892 م ودفن فى قبه افندينا التى تقع على طريق الاوتوستراد 



شاهد القبر للخديو توفيق 



أفل نجم القصر ابتداءا من سنه 1930 فى عهد الملك فؤاد حين هدم الفندق الذي يحمل اسم الخديو توفيق وتم تحويل أجزاء من سراي امينه هانم الى مدرسه ثانويه للبنين ثم مدرسه تجاريه . 

حال القصر الان :

يحوط بالحرملك المدارس فتكاد تخفيه تماما عن الماره واختفى جزء من الحرملك تماما أما ماتبقى منه فهو مهجور تسكنه الوطاويط والثعابين مما يهدد سلامه الطلاب ابتداءا عوضا عن عدم تسجيل القصر سواءا فى التراث المعماري أو كاثر 
والسلاملك يستخدم كمخزن لاحدى المدارس أو لهم جميعا 

صوره توضح حال الحرملك التقطت ديسمبر 2013 



السقف الجمالون للحرملك وبعض الزخارف فى شريط عرضي تحت السقف واعلى الحوائط



مدخنه الحرملك والشقوق بها ظاهره والجزء النحاسي أوشك على السقوط


ما تبقى من السلم الداخلي  فى جزء من الحرملك وهذا الجزء اختفى تماما 




اختفاء معظم شبابيك القصر الخشبيه وزجاجه 



صوره توضح جمال زخارف القصر التى تحيط بأعلى حوائط القصر 


ماتبقى من بعض أبواب القصر 




صوره لشبابيك السلاملك وظهور الشقوق بالحوائط الخارجيه 



ماتبقى من الزخارف النحاسيه أعلى السطح الجمالوني للحرملك



صوره أوضح لزخارف الحرملك



ماتبقى من السلاملك ومستخدم كمخزن للمدارس واقامه للغفير الذي يحرس المدرسه 




واجهة الحرملك ونرى بوضوح الشرفه الرئيسيه محموله على كوابيل من الخشب


صوره من خارج اسوار المدرسه المحيطه بالقصر




صوره لمباني المدرسه تخفي القصر 

ٍ

 أحدهم كتب كلمه على سور القصر أراها معبره بشده 
مفيش عتاب والغلط بحساب. متى يحاسب المسئولين عن اثار مصر وتراثها ؟


صوره لمبنى الحرملك


السقف الجاملونى والحليه النحاسيه منكفأه تذكرنى بتنكيس العلم وكأننا فى حداد على تراث مصر



صاحبة القصر 
أمينه هانم الهامي أم المحسنين


 هي أمينه هانم بنت الهامي باشا بن الخديو عباس حلمي الأول المشهوره بأم المحسنين وزوج الخديو توفيق والذي تزوجته فى ما عرف بافراح الانجال ابناء الخديو اسماعيل سنه 1873 وكانت وقت زواجها تبلغ من العمر 21 سنه
أولادها من الخديو توفيق وكانت زوجته الوحيده الخديو عباس حلمي الثاني و الأمير محمد علي توفيق والأميره خديجه التى كان لها قصر فى حلوان مستخدم كمبنى لرئاسه حي حلوان الان وأخيرا الاميره نعمت الله
وهبت الأميره أمينه هانم أغلب وقتها للأعمال الخيريه  حتى لقبت بأم المحسنين
توفيت فى اسطنبول سنه 1931 ,احضر جثمانها ابنها الأمير محمد علي توفيق ودفنت الى جوار زوجها فى الضريح المشهور بقبة افندينا على طريق الاوتوستراد
حزن عليها المصريون حزنا شديدا وأعلن حدادا ملكيا عليها لمدة 20 يوما


قصر الاميره خديجه بنت الخديو توفيق وأمينه هانم والان هى مقر لرئاسه حي حلوان


أمينه هانم الهامي وزوجها الخديو توفيق



صوره عائليه تجمع أمبنه هانم والخديو توفيق والابناء والبنات 



 بعد الصور التي شاهدناها لحال القصر وقراءه سريعه لتاريخه من الممكن ترميم القصر واعادة استخدامه ويجب فورا تسجيله كاثر ومحاسبه من أهمل فى تركه حتى يصل الى هذه الحال
,اختم بنفس كلمات ذلك المجهول الذي خط على السور الخارجي للقصر الاتى :

مفيش عتاب والخطأ بحساب

انتظروا الحلقه الرابعه من ضاحيه القصور












هناك 3 تعليقات:

  1. يعنى قصر أم المحسنسن ده هو اللى ديلوقتى حلوان الثانوية بنات؟ أمال القصر اللى جنب مكتبة حلوان العامة ومستشفى حلوان واللى اتصور فيه فيلم رعب " الكامب" يبقى بتاع مين؟

    ردحذف
  2. حسبنا الله ونعم الوكيل فى ال بيضيع ماضينا

    ردحذف
  3. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف